البداية الثانية

انها الإنطلاقة الثانية في عالم التدوين.
من أين أبدأ هذه المرة؟ أمِن حطام حياة تبعثر في أرجاء مدن فرنسية؟
أو من آمال تأبى أن تختفي رغم تكرار النكسات المتلاحقة؟

ليس من السهل نسيان الماضي، ولا من السهل البدء من جديد. أربع سنين قضيتها في فرنسا تبخرت في ثانية واحدة، وها أنا أبدأ حياتي الجامعية في لبنان من نقطة الصفر. أحاول دائماً أن أتخطى الدمار السالف لحياتي الذي ما زالت صورته تلاحقني حتى اليوم، وفي بعض اللحظات أفشل في ذلك بسبب لهيب المجهول الذي يطبع مستقبلي بشكل لافت. وبما أن عدد المدونات التي أنشأتها هو بعدد النكسات التي أصابتني مدمرة مستقبلي الجامعي، لا بد أن أتمنى أن تكون هذه المدونة هي الأخيرة التي أنشئها.

أما شعاري فسيكون دائماً: فليسقط الجهل، وليسقط التشرذم، ولتُشيد ممالك الحكمة والوحدة. هذه هي أحلام يقظتي… وأحلام منامي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s